مشاركو مؤتمر تطوير المؤسسات التعليمة في جامعة جرش يستأنفون مناقشاتهم لليوم الثاني - Jerash University

مشاركو مؤتمر تطوير المؤسسات التعليمة في جامعة جرش يستأنفون مناقشاتهم لليوم الثاني

بدأ المشاركون في أعمال المؤتمر العلمي العاشر المحكَم بعنوان " تطوير المؤسسات التعليمية: الفرص والتحديات" مناقشة أوراقهم البحثية لليوم الثاني على التوالي، والذي افتتحه الأستاذ الدكتور يوسف أبو العدوس رئيس الجامعة يوم أمس بتنظيم من كلية العلوم التربوية في الجامعة بمشاركة مجموعة من الباحثين والمهتمين من العراق، الجزائر، السودان، فلسطين، باكستان، سوريا، لبنان بالإضافة إلى الأردن والذي يستمر على ثلاثة أيام. فقد بدأت الجلسة الأولى وترأستها الدكتور مها محمد خالد من لبنان وقدم الورقة الأولى الدكتور بوفلجة غيات من الجزائر بورقة حملت عنوان " مسار بولونيا وعوائق تطبيقه في إصلاح التعليم العالي بالجزائر"، الورقة الثانية مشتركة حملت عنوان" ثقافة التدبير التربوي وتطوير المؤسسة التعليمية الجزائرية (دراسة ميدانية بابتدائيات مدينة باتنة)" قدمها كل من الدكتور خير الدين بن خرو والدكتورة نوال بوضياف والدكتورة فلسطين أبو وزنه من الجزائر، الورقة الثالثة قدمها كل من الأستاذ الدكتور فاضل خليل إبراهيم والدكتورة زينه طه حسون من العراق وكانت بعنوان " تقويم تجربة القبول الموازي في كلية التربية الأساسية –جامعة الموصل من منظور أعضاء الهيئة التدريسية" ، بينما حملت ورقة عمل الدكتور احمد محمد الدويري من الأردن عنوان " اثر استخدام السبورة التفاعلية في تنمية التفكير الرياضي والاتجاهات نحو الرياضيات لدى طلبة الصف العاشر الأساسي في الأردن" ، الأستاذة فدوى راسم محمد سلمان من فلسطين كان عنوان ورقتها" واقع البحث العلمي في الوطن العربي ومعوقاته"، " الدكتور احمد راضي عبيد من الأردن كانت عنوان ورقته " واقع المحتوى الرقمي وعلاقته بالتعليم الالكتروني في الجامعات الحكومية الأردنية من وجهة نظر طلبتها" ، الأستاذة الدكتورة صفاء طارق حبيب من العراق قدمت ورقة عمل بعنوان " بناء استمارة أداء أعضاء هيئة التدريس في الجامعات العراقية "، كما تناولت الدكتورة عاصفة الحلاب من لبنان في ورقتها " التنشئة والتربية الفنية ودورهما في عملية التوجيه والتأسيس المعرفي" ، " التحديات الفنية التي تواجه الجامعات الحكومية بولاية الخرطوم بالسودان" كانت عنوان ورقة الدكتور عبد الرحمن محمد احمد من السودان. الجلسة الثانية ترأسها الأستاذ الدكتور احمد دكار وتناول فيها المشاركون مجموعة من أوراق العمل أولها قدمها الدكتور صالح بن بوزه بعنوان " اطر المعالجة الإعلامية لقضية إصلاح النظام التربوي في الجزائر" ، الثانية مشتركة قدمها الأستاذ الدكتور زيد سليمان العدوان والأستاذة تسنيم هاني مصطفى من الأردن بعنوان" فاعلية برنامج تدريبي قائم على نظرية الذكاء الناجح في تنمية المهارات الاجتماعية لدى طلبة الصف العاشر الموهوبين في الأردن" ،بينما حملت ورقة الدكتورة تريز انطون فرنسيس من لبنان عنوان" مادة الألوان في التعليم الجامعة بين النظري والتطبيق"، وتناولت ورقة العمل المشتركة بين الدكتور محمد حسب الله إدريس والدكتورة فاطمة الخليفة والأستاذ عبده الخليفة من السودان عنوان " واقع عناصر العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي الأهلي بولاية البحر الأحمر من وجهة نظر أساتذتها وإداريها" ، ورقة الدكتورة يسرى المقادمه من فلسطين كانت بعنوان " مؤسسات العليم العالي في إسرائيل"، الأستاذة الدكتور مي فيصل احمد من العراق كانت عنوان ورقة عملها " دور إدارة جامعة بغداد في توظيف تكنولوجيا التعليم" ، " الدكتور مصطفى عطية فضل الله من السودان تناول في ورقته " فاعلية التدريب أثناء الخدمة بصورته الراهنة على نمو المعلم المهني والأكاديمي في ضوء المتغيرات التكنولوجية المعاصرة( دراسة ميدانية من وجهة نظر معلمي اللغة العربية بمحلية كوستي- ولاية النيل الأبيض- السودان)، الدكتور سيد جمال الدين الهروي من افغانستان قدم ورقة عمل بعنوان "تطوير المؤسسات التعليمية في أفغانستان ، وخاصة في إقليم هراة: الفرص والتحديات"، عامر بسام بني يونس من الأردن حملت ورقته عنوان" اثر برنامج التوأمة الالكترونية مع الاتحاد الأوروبي في تحصيل الطلبة الأكاديمي على المشاريع "، الدكتورة يسرى شقيرات من فلسطين قدمت ورقة بعنوان " دور البيئة التعليمية في تطوير المدارس التابعة لمديرية ضواحي القدس " ، " تطوير التربية الفنية" كانت عنوان ورقة الدكتورة مها محمد خالد من لبنان، الورقة الأخيرة قدمتها الدكتور عائشة عهد حوري من سوريا وكانت بعنوان " دور عناصر العملية التعليمية في تطوير مؤسسات التعليم من وجهة نظر المعلمين والمعلمات (ى دراسة ميدانية في مدارس حلب الرسمية )". وسيصار إلى عقد الجلسة الختامية لتلاوة التوصيات والخروج بنتائج ملموسة تتوافق مع الهدف من عقد هذا المؤتمر ،